الخبير المغربي عبد الحميد الجمري في ذمة الله

انتقل الى دار البقاء  ليلة أمس الثلاثاء 06 نونبر، الخبير الدولي في مجالات حقوق الإنسان و الهجرة لدى الأمم المتحدة و العديد من المنظمات الدولية. والعضو في مجلس الجالية المغربية بالخارج و المجلس الاقتصادي و الاجتماعي و البيئي، عبد الحميد الجمري بسبب سكتة قلبية.

الجمري المزداد سنة 1957 هو رئيس اللجنة الأممية للحماية الدولية لحقوق العمال المهاجرين وأفراد أسرهم بجنيف ، وعضو بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي. كما ترأس لجنة مجموعة العمل “الإدارة وحقوق المستخدمين والسياسات العمومية”، بمجلس الجالية المغربية بالخارج.

واشتغل الراحل كخبير لدى الاتحاد الأوروبي في التنمية الاقتصادية وكمستشار دولي في هندسة مشاريع التنمية، حيث قام بإدارة عدة برامج إدماج ومساعدة على الاندماج السوسيو مهني للمهاجرين في الدول الأوروبية وإعداد برامج لتكوين الفاعلين في الإدماج الاجتماعي.

كما ترأس أيضا الشبكة الدولية “المبادرات 21 من أجل التنمية”. وعمل الجمري كمستشار لصالح الحكومات الأوروبية والإفريقية والشركات الكبرى المنظمات غير الحكومية في مجال هندسة المشاريع والتكوين وتدبير الموارد البشرية والارتقاء بها وتدبير الهجرة والتأهيل الجماعي وتشخيص البنيات وإعداد برامج إقليمية واستراتيجيات للتنمية على المستوى العالمي وتقييم البرامج ومشاريع التعاون مع المغرب الكبير وإفريقيا ودعم المجتمع المدني والفاعلين في مجال التنمية. وله عدة إصدارات تناقش مسألة الهجرة.

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2018-11-07

قم بنشر تعليق

مقالات مقترحة