حياة جبنون: الدنيا زائلة أريد العيش بالمسجد النبوي

عبرت الفنانة التونسية المعتزلة حياة جبنون عن رغبة صادقة في استكمال بقية حياتها في المسجد النبوي ، وذلك خلال لقاء تلفزيوني للحديث عن أسباب اعتزالها ومشاعرها عند أداء العمرة ، عبر قناة “الزيتونة” التونسية.

وأضافت خلال البرنامج: “رغبتي جادة في العيش بالمسجد النبوي .. نعم في تونس أهلي وأحبابي ، لكننا نتحدث عن أحباب رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وهؤلاء أريد خدمتهم ، فالدنيا لم تعد تعني لي شيئا لأنها زائلة”.

وكانت “جبنون” أعلنت اعتزالها عام 2015 ، وبعدها بفترة قليلة ارتدت الحجاب وابتعدت عن الأضواء ، وأكدت في تصريحات سابقة أن أهم اسباب اعتزالها الفن هو والدها الذي أراد منها فعل ذلك قبل وفاته.

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2018-11-05

قم بنشر تعليق

مقالات مقترحة