مكناس: أزيد من 180 حرفي يتنافسون على الجائزة الوطنية لأمهر الصناع التقليديين

يتنافس 183 من الحرفيين المغاربة على الجائزة الوطنية لأمهر الصناع في دورتها الثامنة التي تنظم هذه السنة من 4 الى 7 نونبر 2018 بمدينة مكناس.

وقد عرفت دورة هذه السنة للجائزة الوطنية لأمهر الصناع مشاركة أزيد من 520 حرفيا من مختلف ربوع المملكة والذين تباروا فيما بينهم طيلة عدة أشهر في المراحل الاقصائية التي أسفرت عن تأهل 183 منتوج للمرحلة النهائية.

وحسب المنظمين فإن هذه الجائزة “أصبحت موعدا سنويا لا محيد عنه ‏لأمهر الحرفيين التقليديين المغاربة وتندرج ضمن استراتيجية الوزارة لتنمية وتأهيل الصناعة التقليدية وتحفيز الصانعات والصناع التقليديين على التجديد والابتكار وتهدف الى تشجيعهم والتعريف أكثر بمهاراتهم الحرفية، ‏كما تعتبر هذه الجائزة، المسابقة الرسمية الوحيدة في هذا المجال و التي تهدف إلى تثمين هذا القطاع الذي يعتبر جزءا لا يتجزأ من موروثنا الثقافي ويعكس تراثا عريقا و قيما ثقافية وإنسانية مهمة ترتبط بشكل مفصلي مع تاريخ وعادات الشعب المغربي”.

وأكدوا أن “اختيار مدينة مكناس لاحتضان دورة هذه السنة لم يكن من محض الصدفة، ولكن جاء تكريما لهذه المدينة العريقة التي كانت وما تزال مهدا للصناعات التقليدية من حدادة ونجارة وصياغة وخزف ونسيج تقليدي  الخ… والتي تتجلى في جميع فضاءاتها وأضرحتها ومعالمها، بالإضافة إلى ان المدينة الإسماعيلية أنجبت على مر العصور عددا من الفنانين والحرفيين المتألقين”.

و تعرض هذه السنة المنتوجات المؤهلة للمرحلة النهائية من 4 إلى 7 نونبر 2018 بالمركب الثقافي والإداري التابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، ثم تختتم الدورة بحفل تقديم الجوائز الذي سيقام يوم 7 نونبر 2018 بقاعة الندوات التابعة للمركب المذكور، وسيترأس الحفل كل من محمد ساجد، وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي و جميلة المصلي، كاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي.

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2018-11-02

قم بنشر تعليق

مقالات مقترحة