“فيدرر” يشعر بالحب في باريس مرة أخرى

قال روجر فيدرر إنه شعر بحب الجماهير الفرنسية بعدما أنهى فترة غياب طويلة عن المشاركة في بطولة رسمية للتنس في باريس إذ بدأ حملته نحو اللقب رقم 100 في مسيرته.

وتلقى فيدرر، الذي لم يلعب في باريس سواء في بطولة فرنسا المفتوحة أو الأساتذة داخل القاعات منذ 2015، تحية حارة من الجماهير في عودة مظفرة في بيرسي بعد قراره المتأخر بالمشاركة عقب حصده اللقب 99 في مسيرته في بازل يوم الأحد.

وقبل وبعد الفوز 6-3 و6-4 على فابيو فونيني والتأهل لدور الثمانية بدا اللاعب البالغ عمره 37 عاما متأثرا بالاستقبال في الملعب ورد “بتحية” الجماهير في مقابلة بعد المباراة بجانب الملعب.

وقال أحد الصحفيين لفيدرر بعد الفوز السهل “أتمنى أن تتفهم أن الجماهير الفرنسية افتقدتك بشدة”.

ورد فيدرر “كان من الرائع أن اتلقى هذه التحية من الجماهير الفرنسية. التحية في نهاية المباراة كان مذهلة أيضا. أردت توجيه الشكر لهم وتحيتهم. كان أمرا مهما بالنسبة لي. فزت وهو ما أتاح لي فرصة الحديث إليهم بعد المباراة.

“أملك ذكريات مثيرة في فرنسا المفتوحة (التي حصد لقبها في 2009) وهنا (عندما نال لقب الأساتذة في 2011). الجميع يعلمون أنني سعيد للغاية بالعودة إلى هنا لكن من الصعب إثبات ذلك على أرض الملعب”.

وكان من المقرر أن يلعب فيدرر، الذي فضل عدم المشاركة على الملاعب الرملية في رولان جاروس وبيرسي في السنوات الأخيرة، يوم الأربعاء.

لكن منافسه ميلوش راونيتش انسحب بسبب الإصابة ليترك فيدرر يفكر في النعمة التي حصل عليها.

وقال فيدرر الذي أشار إلى أنه استمتع بعشاء لطيف وراحة بدلا من اللعب “حصلت على يوم راحة إضافي كنت بحاجة إليه لأنه لا يجب خوض العديد من المباريات المتتالية”.

وشدد اللاعب السويسري على أنه يحاول اللعب في باريس بدون ضغط وأن ما يفكر فيه هو محاولة استعادة على لقب البطولة الختامية لموسم تنس الرجال في لندن في وقت لاحق من الشهر الحالي.

وتابع “لو سارت الأمور كما يجب (هذا الأسبوع) فهذا جيد ولو لم يحدث ذلك فسيكون أمرا سيئا لكني حاولت. من الجيد أن ألعب بدون ضغط وأعثر على شيء يساعدني في لندن”.

وأضاف “هدفي هو لندن. لو خضت بطولة جيدة في باريس وتغلبت عليه (نوفاك ديوكوفيتش) فهذا أمر مذهل. لكني لم أصل إلى ذلك بعد. سأنتظر وأرى ماذا سيحدث”.

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2018-11-02

قم بنشر تعليق

مقالات مقترحة