استئنافية الحسيمة تدين 12 ناشطاً في “حراك الريف” بـ43 سنة سجناً نافذاً

أصدرت محكمة الإستئناف بالحسيمة اليوم الثلاثاء ، أحكاماً سجنية قاسية ، في حق شبان شاركوا في احتجاجات الحسيمة ضمن ما يسمى بـ”مجموعة بوكيدارن”.

المحكوم عليهم هم النشطاء : هشام أقروش ( 6 سنوات) و عاشق أزواغ ( 4 سنوت) و هشام الدوائيري (4 سنوات ) و اناس بلحاج (4 سنوات) و عصام الحدوشي (4 سنوات ).

كريم أزلاوي ( 3 سنوات) و أمين حميش (3 سنوات) و محمد “الروبيو” ( 3 سنوات) و محمد البوشعيبي (3 سنوات) و جمال بنعيسى (3 سنوات) و حكيم بنعيسى (3 سنوات ) و ابراهيم بنعيسى (3 سنوات).

وتوبع المتهمون كل حسب المنسوب اليه بتهم “وضع متاريس في الطريق العام بغية تعطيل المرور ومضايقته، وإضرام النار عمدا في أشياء مملوكة للغير، والاهانة والاعتداء على رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بعملهم نتج عنه جروح مع سبق الاصرار والترصد، والعصيان المسلح بواسطة أشخاص متعددين”.

و كذا تهم “تخريب منقولات في جماعات باستعمال القوة، وتكسير وتعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة، والتحريض على ارتكاب جنايات وجنح، والتظاهر في الطرق العمومي بدون ترخيص والتجمهر المسلح في الطريق العمومي والمشاركة في ذلك”.

 

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2018-10-31

قم بنشر تعليق

مقالات مقترحة