قرار قضائي لصالح الأمير “مولاي هشام”بتشريد عشرات الأُسٓر وإفراغها من مزرعته بتارودانت بعدما قضت بها 40 عاماً

عرفت مدينة تارودانت، احتجاجات لساكنة دوار الضو فور تطبيق الحكم القاضي بتنفيذ  الافراغ، مطالبين بالتدخل العاجل للامير مولاي هشام شخصيا لوقف تنفيذ الحكم، بعدما سكنوا بالمنطقة لازيد من 40سنة، و أغلب الاسر الـ43 أبناءها متقاعدون من العمل بضيعة الامير، براتب شهري لا يتعدى 1200 درهم.ويضيف المتظاهرون، أن بناء مساكنهم بشكل عشوائي بالمنطقة المتنازع عليها كان بعد الفياضانات التي عرفتها مدينة تارودانت انذاك و بموافقة من ادارة الضيعة، و أوضاعهم الاجتماعية الحالية مزرية و ليس لهم أي ملجأ أو أملاك ان تم طردهم من تلك المنطقة.

وقد أصدرت المحكمة الابتدائية بتارودانت، قرار الافراغ الاستعجالي في حق القاطنين بهذه المزرعة التابعة لاملاك الامير مولاي هشام، بعدما رفعت ضدهم شكاية باسم الامير تطالب بالإفراغ للملك المسمى البورة 1.

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2018-10-27

قم بنشر تعليق

مقالات مقترحة