طرد متفجر يستهدف الممثل الأمريكي “دي نيرو”

اعترضت أجهزة الأمن في نيويورك، يوم  امس الخميس،  طردا متفجرا كان موجها للممثل الأمريكي روبرت دي نيرو.

وقالت وسائل إعلام أمريكية أن أجهزة الأمن تحقق في حادث العثور على طرد متفجر كان في طريقه لعنوان بمنطقة مانهاتن السفلى يضم مطعما ومكاتب في ملكية الممثل الشهير.

وأضافت ذات المصادر أن الطرد شبيه ببقية الطرود المتفجرة التي اعترضتها أجهزة الأمن، يوم  الأربعاء، والتي كانت موجهة لأعضاء ومانحين بارزين في الحزب الديمقراطي وشبكة سي ان ان الإخبارية ومعارضين لسياسات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأرسلت الطرود المتفجرة التي تحتوي على قنابل أنبوبية إلى كل من مقري الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما والسيدة الأولى السابقة هيلاي كلينتون ووزير العدل السابق إريك هولدر والملياردير الديمقراطي جورج سوروس.

ويعد دي نيرو واحدا من المعارضين الشرسين للرئيس الأمريكي لدونالد ترامب، حيث سبق له ان انتقده في مناسبات عدة وشارك في احتجاجات مناهضة لتنصيب ترامب، كما أمر بمنع الرئيس من زيارة سلسلة المطاعم “نوبو” التي يمتلكها بشراكة مع الطاهي الياباني الشهير نوبو ماتسوهيسا.

وفي يونيو الماضي، هاجم دي نيرو ترامب في خطاب خلال جوائز “توني”  التي تمنح للعروض المسرحية المتميزة، حيث استهل كلمته الافتتاحية بشتم الرئيس الأمريكي، قائلا: “سأقول شيئا واحدا، تبا لك ترامب”.

ومن المرتقب أن يحل دي نيرو بالمغرب الشهر القادم للمشاركة في الدورة 17 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، حيث تخصص الدورة تكريما خاصا للممثل المخضرم صاحب العبارة الشهيرة “هل تتحدث إلي؟” في فيلم “سائق التاكسي”، إذ سيمنح المهرجان للممثل النجمة الذهبية تكريما لمسيرته الفنية الزاخرة بالأعمال الخالدة.

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2018-10-26

قم بنشر تعليق

مقالات مقترحة