أخنوش يدعو الشباب إلى الإنخراط في الحياة السياسية

دعا رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش، الشباب التجمعي إلى الإنخراط بشكل مكثف في العمل السياسي والنقاش الكبير حول القضية الوطنية الأولى والدفاع عن المبادئ والقيم، استشرافا لمستقبل أفضل للمملكة المغربية.

وأكد أخنوش في كلمته بالجامعة الصيفية للشبيبة التجمعية بحضور أزيد من 3200 شاب وشابة من مختلف جهات المملكة والتي اختارت لها شعار”الشباب بين قيم الحرية وروح المسؤولية”، أن الحزب يأخذ على عاتقه، وبكل جدية، رهان تأطير هؤلاء الشباب وتشجيعهم على الانخراط في العمل السياسي، نظرا للطموح الكبير الذي يتملكه للمساهمة بشكل فعلي في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وقال رئيس الحزب، إن جميع الأحزاب السياسية مدعوة الى تشجيع الشباب لتغيير الصورة النمطية لدى الشباب المغربي واعتباره عنصرا خلاقا ومبدعا وأن تكون لديهم الشجاعة للاستجابة إلى طموحهم وانتظاراتهم الملحة.

وبعد أن ذكر بالدينامية السياسية والتعددية الثقافية لهذه الشبيبة التجمعية، اعتبر أخنوش هذه الجامعة الصيفية الأولى للشبيبة التجمعية، بمثابة مرحلة للتواصل وإبداء الرأي حول مستقبل المغرب سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، وأن تأسيس هذه الشبيبة يعبر عن إرادة وطموح الشباب التجمعي للانخراط فعليا في العمل السياسي.

إن التحديات الراهنة، يضيف أخنوش، تستدعي الوضوح والصبر والتضامن، مؤكدا أن برنامج الحزب يتضمن أيضا محور تأطير الشباب ليكونوا فاعلين في الحاضر والمستقبل وأن الحزب يتطلع الى إيجاد حلول ناجعة للشباب.

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2017-09-11

قم بنشر تعليق

مقالات مقترحة