“الفيفا” تقوي حظوظ المملكة المغربية بخصوص “مونديال 2026”

أكد جياني أنفنتيو رئيس ال”فيفا”، أن كل دولة لا تستطيع منح تأشيرة الدخول لكافة الدول المشاركة في نهائيات كأس العالم، لن يكون بإمكانها استضافة الحدث الكروي الأكبر عالميا، بناء على شروط سوف يتم تحديدها.
وجاء تصريح رئيس “الفيفا”، على هامش المؤتمر الصحفي الذي نظم بالعاصمة الإنجليزية لندن، حيث أوضح، أنه من المؤكد على عاتق ترامب باعتباره رئيس الولايات المتحدة والأمريكية وكذا حكومته، اتخاذ القرارات الأنسب لبلدهم.

ولكن عندما يتعلق الأمر بكأس العالم، فمن المؤكد، يضيف أنفنتينو، أن أي منتخب حائز على بطاقة العبور إلى “المونديال”، أن يدخل البلد المستضيف للعرس الكروي، وإلا فلن يكون هناك كأس العالم.

وأشار رئيس الاتحاد الدولي، أنه تمت شروط والتزامات، وأنه على كل دولة تستطيع اتخاذ قرارها في ما إذا كانت راغبة حقا في استضافة “المونديال” اعتمادا على تلك الشروط.

وكان الاتحاد الدولى لكرة القدم، قد كشف عن الموعد الذى سيتم فيه تحديد البلد المرشح لاستضافة بطولة كأس العالم لنسخة 2026، وذلك في شهر ماي من العام 2020، إذ من المقرر أن يتم تحديد البلد المستضيف، لنسخة 2026، على 4 مراحل مقررة فى عملية تقديم واختيار الترشيحات لحين اتخاذ القرار النهائى.

حيث امتدت المرحلة الأولى في شهر ماي الماضي، تم القيام خلالها بمجموعة من المشاورات ووضع الاستراتيجيات، ثم تلتها المرحلة الثانية المتعلقة بإعداد الترشيحات وتقديمها فى الفترة بين غشت 2017 وحتى ديسمبر 2018، وعقب ذلك ستبدأ المرحلة الثالثة المخصصة لعملية التقييم بين يناير 2019 وفبراير 2020، على أن يتم الإعلان النهائى عن البلد المستضيف لـ “المونديال 2026” فى الاجتماع الذى سيعقده مجلس “الفيفا” فى مايو 2020.

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2017-08-25

قم بنشر تعليق

مقالات مقترحة