العثماني يؤكد على موقف المغرب الرسمي والشعبي الصارم في رفض الأعمال الإرهابية

أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، على موقف المغرب الرسمي والشعبي الصارم في رفض الأعمال الإرهابية التي حصلت في بعض الدول، مشيرا في هذا الصدد إلى بوركينافاسو وإسبانيا.

وأوضح الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، في بلاغ تلاه خلال لقاء صحفي عقب انعقاد الاجتماع الأسبوعي للمجلس، أن العثماني أكد كذلك أنه كرئيس حكومة قام بمراسلة تضامنية لكلا الدولتين، وأن وزارة الخارجية والتعاون الدولي أعلنت عن موقف الحكومة المغربية.

وتحدث رئيس الحكومة، يضيف الخلفي، عن أهمية الاستقرار والأمن في التنمية والإصلاح، وأن الحفاظ وترسيخ الأمن مسؤولية الجميع بما فيهم المواطن، مشيرا إلى أن ما تعيشه المملكة من أمن واستقرار هو بفضل السياسة الحكيمة للملك محمد السادس، وكذلك التطورات الإيجابية التي شهدتها البلاد على مستوى تعزيز المسار الديمقراطي وحقوق الإنسان واحترام المواطن ومواقفه وانتقاداته ومطالبه وعلى مستوى فعالية المجتمع المدني.

وأبرز رئيس الحكومة ضرورة تثمين هذه المكتسبات “لكن هذا لا يمنعنا من تحقيق المزيد في المستقبل” مؤكدا أن الحكومة تعمل على إعمال منهج الانصات للمواطنات والمواطنين والفاعلين المدنيين والمؤسسات وترحب بكل الاقتراحات.

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2017-08-25

قم بنشر تعليق

مقالات مقترحة