مواجهة شرسة منتظرة بين مايويذر وماكغريغر في أغلى نزال في التاريخ

سيخوض الملاكم الأميركي، فلويد مايويذر جونيور، مواجهة مع بطل الفنون القتالية الأيرلندي، كونور ماكغريغور، السبت، في لاس فيغاس، في نزال يعتبر الأغلى في التاريخ.

ومنذ الاعلان عن هذا اللقاء في يونيو الماضي، رجحت غالبية المحللين ان يكون الفوز من نصيب الأميركي، وبسهولة أيضا.

لم يخض ماكغريغور سابقا أي مبارزة في ميدان الملاكمة، وسيكون في مواجهة منافس يبحث عن فوزه الخمسين تواليا في هذه الرياضة.

وتوعد ماكغريغور بأن يحسم المبارزة مع مايويذر بالضربة القاضية في أقل من جولتين (من أصل 12 مقررة)، وشدد مرارا على انه لا يهاب كونه المرشح الأقل حظا أمام أحد أبرز الملاكمين التاريخيين.

ويقول “أنا مجنون الى حد ما (…) لا أعرف أمرا آخر ولا يهمني أي أمر آخر. القتال هو حياتي”، مضيفا “هذا كل ما يشغل وقتي. أنا مجنون بذلك. لقد فقدت عقلي وأنا أقوم بهذا الأمر”.

وكان مايويذر (40 عاما)، بطل العالم السابق في وزن الوسط والذي لم يهزم في مسيرته، عاد عن اعتزاله لمواجهة ماكغريغور (29 عاما)، أحد أبرز نجوم الفنون القتالية المختلطة (“أم أم ايه”).

وسيلتقي النجمان في نزال من 12 جولة، يلاقي انتقادات العديد من مشجعي الملاكمة الذين رأوا فيه مواجهة دعائية أكثر من رياضية، وأقرب الى نزالات المصارعة الاستعراضية السائدة في الولايات المتحدة، أكثر منها الى مبارزة حقيقية في الملاكمة.

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2017-08-25

قم بنشر تعليق

مقالات مقترحة