إصابة 225 فلسطينيا بمواجهات الأقصى

استشهد فلسطينيان، أمس الجمعة، وأصيب 225 آخرون، برصاص الاحتلال الإسرائيلي، خلال مواجهات اندلعت في الضفة الغربية وقطاع غزة، جاءت بعد إجراءات إسرائيل في المسجد الأقصى بالقدس المحتلة .

وقتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي صبيا اسمه عبد الرحمن أبو هميسة (16عاما) وأصابت 6 آخرين، خلال مواجهات اندلعت شرق كل من مخيمي البريج وجباليا عند الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وقتل الجنود الإسرائيليون في وقت سابق الجمعة، عبد الله طقاطقة (23 عاما) عند مستوطنة جوش عتصيون جنوبي بيت لحم بالضفة الغربية، بزعم محاولته طعن أحد الجنود.

واندلعت مواجهات بين الشبان الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية في أنحاء متفرقة بالضفة الغربية، مما أسفر عن إصابة 225 شخصا، غالبيتها بالرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وخرج الفلسطينيون في مسيرات بالضفة وغزة رفضا للإجراءات الأمنية الإسرائيلية الأخيرة في المسجد الأقصى، لكن حدة المواجهات هذه الجمعة أقل حدة من تلك التي اندلعت في الجمعة الماضية التي قتل فيها 3 فلسطينيين.

ورغم أن إسرائيل تراجعت عن تلك الإجراءات الخميس، إلا أنها عاودت فرض قيود على دخول المصلين إلى المسجد الأقصى عند صلاة الجمعة قبل أن ترفعها عن صلاة العصر.

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2017-07-29

قم بنشر تعليق

مقالات مقترحة