سطات-مراكش: المكتب الوطني للسكك الحديدية يراهن على 6 ملايين مسافر

يطمح المكتب الوطني للسكك الحديدية إلى بلوغ 6 ملايين مسافر من خلال الخط السككي المزدوج سطات-مراكش الممتد على طول 141 كلمترا.

وقال مدير جهة الجنوب بالمكتب الوطني للسكك الحديدية، رشيد فاكهاني، بمناسبة زيارة للصحافة لمشاريع البنية التحتية الخاصة بالنقل بمراكش، التي يمولها البنك الإفريقي للتنمية، إن “المكتب يهدف إلى الانتقال من 3,5 مليون مسافر يعبرون الدار البيضاء-مراكش إلى 6 ملايين مسافر في أفق سنة 2020”.

وهكذا، أوضح السيد فاكهاني، أن المكتب الوطني للسكك الحديدية يطمح إلى تقليص زمن المسار بحوالي 29 دقيقة، لينتقل من 3 ساعات و37 دقيقة إلى ساعتين و59 دقيقة.

وأشار المسؤول إلى أن “الخط السككي المزدوج سيمكن أيضا من تسهيل حركة الخط السككي وتوفير مزيد من القطارات، للانتقال من 9 إلى 16 قطارا في أفق سنة 2020”.

من جهته، قال مهندس النقل بالبنك الإفريقي للتنمية، بيير مورنبونغ، إن هذا المشروع كان قابلا للإنجاز بفضل الشراكة بين المكتب الوطني للسكك الحديدية والبنك الإفريقي للتنمية، بغلاف مالي بلغ حوالي 113 مليون دولار.

وسيساهم هذا المشروع، الذي يتماشى مع الاستراتيجية المغربية لتطوير البينات التحتية الخاصة بالنقل خلال الفترة ما بين 2012-2016، في بناء نظام نقل متعدد الوسائط، فعال ومستدام.

وتتمثل أهداف هذا المشروع في تحسين ربط المملكة بالأسواق العالمية والبضائع والمواد الأولية، وجذب، من خلال أفضل تنافس، أكبر حجم ممكن من الاستثمارات الخارجية المباشرة.

ويندرج في إطار العقد البرنامج الخاص بالمكتب الوطني للسكك الحديدية للاستجابة لطلب يشهد نموا كبيرا، بالنظر إلى الدينامية السوسيو-اقتصادية والثقافية والسياحية التي تشهدها المناطق السكنية.

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2017-07-08

قم بنشر تعليق

مقالات مقترحة