البنك الإفريقي للتنمية عبأ أزيد من 1,7 مليار أورو لتمويل النقل في المغرب منذ 1967

قام البنك الإفريقي للتنمية بتعبئة أزيد من 1,7 مليار أورو منذ 1967 من اجل تمويل 15 عملية تهم البنيات التحتية بالمغرب.

ومن أجل مواكبة استراتيجية المغرب في قطاع النقل، مول البنك الإفريقي للتنمية العديد من المشاريع التي أطلقتها المملكة خلال العقود الأخيرة ، من خلال برنامج طموح للإصلاح المؤسساتي يروم تحسين الخدمات وعصرنة البنيات التحتية للنقل (الطرقي والسككي والجوي والمينائي). ويتمثل الهدف الشمولي في تحسين التنافسية اللوجيستيكية للمملكة من أجل جعلها قطبا إقليميا.

وبخصوص مشروع الاستثمار، هم أول تدخل للبنك الإفريقي للتنمية في اكتوبر 1987 منح قرض مخصص لتمويل البرنامج القطاعي لوسائل النقل، وفق وثيقة للبنك وزعت خلال زيارة للمشاريع بمراكش ممولة من قبل البنك الإفريقي للتنمية.

وأبرزت الوثيقة أن هذا البرنامج هم ثلاثة أنواع من النقل (البري والجوي والبحري) وسطر كهدف له تأهيل وتعزيز القطاع.

وإلى جانب بناء البنيات التحتية، هم البرنامج دعم تأهيل الإصلاحات المؤسساتية الرامية إلى النهوض بالتنافسية والمهنية وإزاحة الاحتكارات.

وفي مجال تطوير المطارات، يساهم التدخل الثاني للبنك الإفريقي للتنمية في تحسين البنيات التحتية للمطارات وتعزيز سلامة الملاحة الجوية بالمغرب. ومكن المشروع الثالث للمطارات من رفع قدراتها العملية من خلال تأهيل البنيات التحتية وتوسيع منظومة الملاحة الجوية وتعزيز منشئات السلامة على الأرض. ويهم أساسا مطارات فاس واكادير ومراكش ووجدة.

وفيما يتعلق بالقطاع السككي، أوضح البنك أن مشروع رفع الطاقة مكن المحور السككي طنجة-مراكش من الاستجابة لحاجيات نقل السلع والمسافرين عبر هذا المحور.

ويهم على الخصوص تثليث الخط (على طول 99 كلم) وتثنية جزئية على شطري القنيطرة-الدار البيضاء وسطات -مراكش على التوالي.

أما في ما يتعلق بتعزيز القدرات السككية على محو الدار البيضاء-مراكش، فقد شيدت أكثر من 10 آلاف متر مربع تهم المحطات و141 كلم من السكة الحديدية المجهزة و بناء 5000 متر مربع من أوراش صيانة العربات.

أما بالنسبة للطرق، فقد تدخل البنك الإفريقي للتنمية في عام 1994، وخاصة من خلال المشروع الطرقي الثالث وتهيئة الطريق السيار مراكش-أكادير في عام 2006، الذي تم إنجازه بمبادرة مزدوجة من المغرب من البنك.

في هذا السياق، تهدف المرحلة الثانية من البرنامج الوطني للطرق القروية، التي يجري الانتهاء منها، تعزيز قدرة تأمين البنيات التحتية للنقل في الوسط القطري وتهم إنجاز 15.560 كلم خطي، منها 63 في المائة من طرق المعبدة و 37 في المائة من الطرق غير المعبدة، حيث مول البنك الافريقي للتنمية 482 كلم من الطرق المعبدة وتهيئة 320 كلم من الطرق غير المعبدة.

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2017-07-08

قم بنشر تعليق

مقالات مقترحة