ابتداء من غد الاثنين.. 950 ألف أجير سيتقاضون المساعدات المالية من الدولة

تقرر الشروع في توزيع المساعدات المالية على الأجراء المتوقفون عن العمل بسبب جائحة كورونا ابتداء من غد الاثنين.

ويتعلق الأمر بما يقارب 950 ألف أجير من الأجراء الموزعين على 134 ألف مقاولة من الذين تم التصريح بأنهم توقفوا عن العمل خلال شهر أبريل الماضي, حسبما أكدت لجنة اليقظة الاقتصادية مشيرة إلى أن عملية ستبدأ الأسبوع المقبل.

كما يأتي ذلك حسب وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارةو في الوقت الذي مازالت عملية توزيع المساعدات المالية على الأسر العاملة في القطاع غير المهيكل متواصلة بسلاسة، بما في ذلك المناطق الأكثر عزلة، حيث بلغت النسبة حتى الآن أكثر من 85٪ من إجمالي الساكنة المستحقة للدعم، أي ما يناهز 3.7 ملايين أسرة.

للإشارة, فإن لجنة اليقظة الاقتصادية التي عقدت اجتماعها السابع يوم الجمعة الماضي, اتخذت عدة تدابير همت الأشخاص والمقاولات.

على مستوى الأفراد وبالنسبة للذين تراجع دخلهم, بسبب حالة الطوارئ الصحية, فإنه تقرر أن تتحمل الدولة والقطاع البنكي التكلفة الكاملة للفوائد العرضية (intercalaires) الناتجة عن تأجيل سداد قروض السكن والاستهلاك للفترة الممتدة بين مارس ويونيو 2020.

هذا الإجراء يهم الأشخاص الذين لديهم أقساط شهرية قد تصل إلى 3.000 درهم بالنسبة لقروض السكن و1.500 درهم بالنسبة لقروض الاستهلاك، بما فيها القروض التي قدمتها شركات التمويل.

بالنسبة للمقاولات, فقررت لجنة اليقظة الاقتصادية وضع آلية جديدة وسهلة التنفيذ تغطي مجمل أنماط المقاولات المكونة للنسيج الوطني, حيث تتم في هذا الإطار مراجعة آلية «ضمان أكسجين» لجعلها أكثر مرونة، مع تجويد شروط الحصول على التمويل لاستئناف النشاط، لفائدة المقاولات الصغيرة جدا (TPE) والمقاولات الصغيرة والمتوسطة (PME)، والمقاولات متوسطة الحجم (ETI) كما سيتم تمديد آلية «ضمان أكسجين» إلى غاية 31 دجنبر 2020 ولن تكون هناك حاجة لأي ضمانات من الآن فصاعدا.

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2020-05-10

مقالات مقترحة