بعد ضجة “رامز مجنون رسمي”.. نقابة الإعلاميين بمصر تمنع رامز جلال من الظهور في الإعلام المصري

بعدما أثار ضجة واسعة منذ انطلاق بث برنامجه، قررت نقابة الإعلاميين في مصر، يوم أمس الأربعاء، نع ظهور الفنان رامز جلال على أي وسيلة إعلامية تبث داخل جمهورية مصر العربية لحين تسوية أوضاعه القانونية.

وقالت نقابة الإعلاميين بمصر، إن مرصدها رصد “خروقات (لم توضحها) في برنامج “رامز مجنون رسمي”، بجانب بيان لمستشفى الأمراض النفسية (حكومية)، وتضرر مواطنين من محتوى البرنامج.

وقالت المستشفى، في بيان الإثنين: “البرنامج يسيء للمجتمع المصرى والصحة النفسية له، ويحمل الكثير من العنف والتعذيب والسخرية والاستهانة بالضيوف والتلذذ بآلامهم”.

وأوضحت نقابة الإعلاميين أن القرار جاء بعد الاطلاع على الدستور المصري في مادته العاشرة والتي تنص على أن الأسرة أساس المجتمع قوامها الدين والأخلاق والوطنية وتحرص الدولة على تماسكها واستقرارها وترسيخ قيمها، وفي مادته 51 على أن الكرامة حق لكل إنسان ولا يجوز المساس بها وتلتزم الدولة باحترامها وحمايتها وعلى قانون نقابة الإعلاميين في مادته الثالثة والتي تنص على ضمان أداء الإعلامي لرسالته في تبصير المجتمع بقضاياه والمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة في إطار الالتزام بأحكام الدستور والقانون وميثاق الشرف الإعلامي.

وأضافت النقابة أن “رامز جلال يمارس نشاطا إعلاميا كمقدم برنامج على قناة أم بي سي وهى موجهة للمجتمع المصرى، وتحمل اسم الدولة المصرية”.

وتابعت: “بالبحث عما إذا كان رامز جلال مقيدًا بنقابة الإعلاميين أو حاصلًا على تصريح بمزاولة المهنة تبين أنه غير مقيد أو حاصل على تصريح لمزاولة مهنة الإعلام”، مطالبة إياه بتصحيح هذا الوضع.

وفي ردها على هذا القرار، أفادت قناة “أم بي سي” أن: “قرار نقابة الإعلاميين خاص بالوسائل الإعلامية التي تُبث من داخل مصر، وبذلك لا ينطبق على مجموعة قنوات MBC، حيث إنها غير مصرية، وتُبث من دولة الإمارات”.

وشددت القناة على أن البرنامج مستمر في عرضه، ويحظى بنسب مشاهدة قياسية على جميع المنابر والقنوات التي يُعرض عليها، وهي MBC مصر، وMBC1، وMBC العراق، وMBC5، والتي تبث جميعها من الإمارات إلى جميع دول العالم.

ومن جهته، قال أشرف عبد العزيز، محامي الفنان رامز جلال، إن برنامج “رامز مجنون رسمي” عمل ترفيهي وليس إعلاميا، وسيتجه للمحكمة لتقديم شكاوى وتظلمات ضد قرار منع موكله من الظهور الإعلامي.

وذكر، في تصريحات إعلامية، أن القضايا التي رُفعت ضد موكله جميعها خلال السنوات الماضية، تم الحكم عليها بالرفض، نافيًا وجود شكوى من أي من الضيوف.

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2020-04-30

مقالات مقترحة