مؤسسة مهرجان الفيلم بمراكش تساهم بمليوني درهم في صندوق كورونا

أعلنت مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، التي يرأسها الأمير مولاي رشيد، عن مساهمتها بمبلغ مليوني درهم في الصندوق الخاص المحدث لمواجهة جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) تنفيذا لتعليمات الملك محمد السادس. وقالت المؤسسة في بلاغ لها، إنه “من خلال هذه المساهمة المواطنة، تؤكد مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش انخراطها الكامل في الجهود التي تبذلها الحكومة والسلطات المغربية بقيادة الملك لمكافحة انتشار هذا الوباء”. يذكر أن عدد من المقاولات العمومية والخاصة والمؤسسات الوطنية والهيئات المهنية كانت قد أعلنت سابقا عن مساهمتها في الصندوق المخصص للتكفل بالنفقات المتعلقة بتأهيل الآليات والوسائل الصحية، سواء فيما يتعلق بتوفير البنيات التحتية الملائمة أو المعدات والوسائل التي يتعين اقتناؤها بكل استعجال، لعلاج الأشخاص المتضررين من فيروس كورونا في ظروف جيدة. كما يخصص الصندوق لدعم الاقتصاد الوطني لمواجهة الصدمات الناجمة عن هذه الجائحة من خلال مجموعة من التدابير تقترحها لجنة اليقظة الاقتصادية، بهدف التخفيف، على الخصوص، من التداعيات الاجتماعية لهذا الفيروس.

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2020-04-02

مقالات مقترحة