هشيم نيران يندلع بين “سوما” و”دينا”‎

سلطت يومية “الصباح”، في عددها الصادر اليوم الأربعاء 8 يناير 2020، على ما سمتها “الحرب التي اندلعت بين المغنيتين سوما ودينا”، اللتان أثاراتا الجدل بطريقة غنائهما ورقصهما في كليبات نشرت على يوتيوب.وأبرزت ذات الصحيفة أن الفنانتين شنت كل واحدة منهما حربا على الأخرى، عبر موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام”، وتبادلا الاتهامات النارية، حيث قالت سوما إن دينا تحايلت عليها للاستحواذ على القناة، بعدما قررت سوما الانفصال عن دينا وإكمال مسيرتها الفنية بمفردها، مضيفة أنها تعرضت للابتزاز والتهديد بنشر صور خاصة بها، وتلقي اتصالات من مجهولي الهوية، بعد تفجر المشكل بينها وبين ابنة عمها دينا.

وأوضحت “الصباح” أن سوما نشرت عبر حسابها على انستغرام وثيقة تفيد بوجود شراكة بينها وبين دينا بخصوص القناة في اليوتوب، مبينة أنها ثابرت من أجل الرفع من مستوى القناة وتطويرها والمضي بها قدما.

من جهتها، استعرض مقال “الصباح” رد دينا على شريكتها السابقة، حيث أبرز أن دينا خرجت بفيديوهات تؤكد من خلالها أن القناة تخصها لوحدها، وتقدم وثائق لدعم موقفها، مضيفة أنها تمنح 50% من الأرباح لسوما، بالرغم من كونها تتكلف بكتابة أغانيها وتلحينها وإنتاجها.

وأبرزت دينا في ردها على سوما أنها أعطت للشركة المكلفة بتدبير القناة رقم حساب سوما البنكي، لإرسال مستحقاتها من القناة، معتبرة أنها على يقين لو كانت سوما في مكانها لما قامت بذات الأمر.

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2020-01-08

مقالات مقترحة