احتفالات الجزائريين بالتأهل إلى نصف نهائي الكان تحول حياة مغربي إلى جحيم

كشفت السلطات الفرنسية أنها أوقفت شابا مغربيا وذلك بعد دهسه لسيدة فرنسية رفقة رضيعها والتسبب في وفاتهما أثناء احتفالات الجالية الجزائرية يوم الخميس بمدينة مونبلييه بتأهل منتخب بلادهم لدور نصف نهائي من كأس أمم افريقيا المقامة بمصر.

ووفق ما أكدته السلطات الفرنسية فالشاب المغربي البالغ من العمر 21 سنة كان يقود سيارته بسرعة جنونية ما جعله يفقد سيطرته عليها لينحرف ويصدم عدد من الأشخاص بينهم فرنسية تبلغ من العمر 42 سنة رفقة رضيعها أردهما قتيلين في الحين فيما أصاب شابة فرنسية أخرى تبلغ من العمر 17 سنة بجروح نقلت على إثرها للمستعجلات لتلقي العلاجات الضرورية.
ويأتي هذا بعد أن كانت مجموعة من وسائل الإعلام قد نسبت الحادث لمشجع جزائري قبل أن يتبين أثناء التحقيق أن الموقوف شاب مغربي مقيم بفرنسا.

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2019-07-13

مقالات مقترحة