عشرة أفلام عربية تتنافس على جوائز المهرجان الدولي للفيلم العربي بمكناس

قامت لجنة انتقاء الأفلام بالمهرجان الدولي للفيلم العربي بمكناس، باختيار عشرة أفلام طويلة للتنافس على جوائز الدورة الأولى للمهرجان الذي ينظم من 14 إلى 21 يونيو الجاري.
وبحسب (جمعية مكناس الزيتون الكبرى) المنظمة للمهرجان، فإن هذه الأفلام المنتقاة تمثل ثمانية بلدان عربية، بالإضافة إلى المغرب الذي سوف يكون ممثلا بفيلمين طويلين.

وسيتم التباري على جوائز المهرجان الخمس وهي جائزة أحسن أداء نسائي وجائزة أحسن أداء رجالي وجائزة أحسن سيناريو وجائزة أحسن إخراج وجائزة أحسن فيلم عربي، والتي تحمل اسم “الزيتونة الذهبية لمكناس”.

وأوضح المنظمون أن الانتقاء بني على مجموعة من المعايير أهمها جودة الصورة والصوت والتحكم في أدوات الكتابة والإخراج وراهنية الأفلام وتجذرها في ثقافة البلد الذي تمثله.

ويتعلق الأمر بأفلام “نذيرة” من إخراج كمال كمال و”طفح الكيل” لمحسن البصري (المغرب)، و”ولادة” لعبد هللا حسن أحمد (الإمارات العربية المتحدة)، و”ليل خارجي” لأحمد عبد الله (مصر)، و”تورن” لنوازد شيخاني (ألمانيا – العراق)، و”شيطان القايلة” لأحمد فوزي صالح (تونس)، و”أمينة” لأيمن زيدان (سوريا)، و”يوم ببيروت” لنديم ثابت (لبنان)، و”دم الذئاب” لعمار سي فضيل (الجزائر)، و”سرب الحمام” لرمضان خسروه (الكويت).

وأكد مدير المهرجان الممثل والمخرج إدريس الروخ أن هذا الموعد الفني نابع من الرغبة في “تأسيس مفهوم الانفتاح على الإنتاجات السينمائية العربية ذات الجودة في كل أشكال الإبداع السينمائي، على مستوى السيناريو والتشخيص والصورة والإخراج، من أجل الابتعاد عن المألوف من الأعمال المستهلكة والتجارية”.

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2019-06-15

مقالات مقترحة