آسفي: 40 قطة تعرضت للحرق حتى الموت

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك صور 40 قط وهي متفحمة بعد أن اضرم فيها شخص النار بالقرب من “بيرو عرب” وسط آسفي لتلقى حتفها في الحين.

وحسب مصادر محلية  فإن الشخص الذي قام بهذا الفعل ، انتقم من سيدة كانت ترعى هاته القطط منذ 10 سنوات بعد أن وقع بينهما خلاف حاد.

السيدة قامت بإبلاغ رجال الامن الذين انتقلوا الى عين المكان وقاموا بالتحقيق في ملابسات الحادث.

جمعية فرنسية لحماية القطط والكلاب دخلت على خط الواقعة حيث عينت محامي من هيأة الدار البيضاء للترافع عن قضية إحراق القطط وقتلها عمدا لدى المحكمة الإبتدائية بآسفي.

وأصبح المكان هذا معروف لدى الجميع ويحضى بزيارات يومية لعدد من المواطنين والمواطنات وهم حاملين ما لذ وطاب من الأطعمة والمأكولات لهاته القطط التي فور رؤيتها لهؤلاء تتجمع حولهم وكأنها تعبر لهم عن فرحتها بقدومهم.

بل وصلت الأمور حد تبني هاته القطط من قبل عدد من الأشخاص الذين يستعدون لتأسيس جمعية ترعاها في الأيام القليلة المقبلة ،إضافة إلى تدخل مدير المصالح بالجماعة الحضرية لآسفي على الخط من خلال قبوله طلب تخصيص مكان داخل حديقة القدس الشهيد جمال الذرة سابقا،حتى يتسنى لهاته القطط وكل القطط التي تتواجد في الشارع العيش في هذا المكان بأمان وسلام حفاظا على صحتها، وحتى لا تتعرض لأي مكروه.

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2019-05-21

مقالات مقترحة