وزارة الثقافة والاتصال تدخل الكتاب إلى قلب السجون

احتفالا باليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف، الذي يصادف  23أبريل،  وباليوم الوطني للقراءة، الذي يصادف 10 ماي، تنظم وزارة الثقافة والاتصال -قطاع الثقافة، بتنسيق مع مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، أنشطة ثقافية لفائدة نزلاء الأحياء الخاصة بالأحداث بالمؤسسات السجنية ومراكز الإصلاح والتهذيب . وذلك، تحت شعار “الكتاب آلية لإعادة الإدماج”، خلال  الفترة الممتدة من 23 أبريل إلى غاية 10 ماي 2019.

وتتضمن التظاهرة الثقافية، وفق بلاغ لوزارة الثقافة والاتصال، برنامجا متنوعا يهم كافة المناحي الثقافية، تتخلله على الخصوص ورشات “مختبر القراءة”  وورشات في تنمية القدرات الذاتية وأخرى في فنون المسرح والرسم والحكاية، وذلك لفائدة مجموعة من المؤسسات السجنية ومراكز الإصلاح والتهذيب بالتراب الوطني.

وتندرج هذه التظاهرة الثقافية في إطار تنزيل الوزارة الوصية لاستيراتيجية قطاع الثقافة، التي تروم تقريب الكتاب من كافة الفئات المجتمعية، ولاسيما فئة السجناء، قصد ترسيخ عادة القراءة وتنمية الخيال الإبداعي والأدبي والفني لدى هذه الشريحة من المواطنين، باعتبار الكتاب آلية من آليات إعادة الإدماج والتأهيل.

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2019-04-12

مقالات مقترحة