الجزائر: حزب “جبهة التحرير” الحاكم ينقلب على بوتفليقة ويدعو لإنتخابات رئاسية

دعا حزب “جبهة التحرير الوطني” الحاكم في الجزائر إلى إجراء الانتخابات الرئاسية، معتبرا أن مؤتمر الحوار الذي دعا إليه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لتجاوز الأزمة “لم يعد ذا جدوى”.

جاء ذلك في تصريحات من ناطقه الرسمي حسين خلدون نقلتها قناة “الشروق نيوز” الخاصة.

وحسب خلدون “الحزب لا يرى جدوى من ندوة (مؤتمر) الحوار الوطني وعلى السلطات تنصيب هيئة مستقلة لتنظيم انتخابات رئاسية أخرى”.

وأعلن بوتفليقة 11مارس الماضي سحب ترشحه لولاية خامسة وتأجيل انتخابات الرئاسة إلى جانب عقد مؤتمر للحوار لضياغة دستور جديد قبل تنظيم انتخابات رئاسة مبكرة لن يترشح فيها، وذلك على وقع انتفاضة شعبية رافضة لاستمراره في الحكم.

ورفضت المعارضة والحراك الشعبي مقترحات بوتفليقة وأكدت في عدة مناسبات أن مطلبها هو رحيله مع وجوه نظام حكمه.

وأمس عرضت أبرز القوى المعارضة في البلاد خارطة طريق لتجاوز الأزمة تقوم أساسا على اختيار هيئة رئاسية لخلافة بوتفليقة الذي تنتهي ولايته يوم 28 إبريل القدم وحكومة توافق وهيئة مستقلة لتنظيم انتخابات جديدة.

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2019-03-24

مقالات مقترحة