عصابة الإغراء الجنسي التي تتزعمها حسناوات ضواحي تمارة في قبضة الأمن

قامت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بعين عتيق بإسقاط صباح أمس الأحد، عصابة إجرامية خطيرة يتزعمها قاصر وفتاتان، بعد تنفيذها للعديد من عمليات النصب عن طريق الإغراء الجنسي، انتهت بسرقات موصوفة واعتداءات مسلحة على بعض المواطنين بتراب عمالة الصخيرات- تمارة.

وينتظر أن تحيل عناصر الدرك الملكي بمركز عين عتيق أفراد العصابة الإجرامية، صباح الأربعاء المقبل، على أنظار النيابة العامة المختصة بالمحكمة الابتدائية بتمارة، لمتابعتهم بتهمة تكوين عصابة إجرامية وحيازة أسلحة بيضاء، واستعمالها في تنفيذ عمليات سرقة موصوفة والعلاقات الجنسية غير الشرعية.

وحسب معطيات، أوردتها “الأخبار”، فإن ثلاث شكايات توصل بها المركز الترابي لعين عتيق تفيد بتعرض أصحابها لعمليات اعتداء باستعمال الأسلحة البيضاء من طرف شخصين أحدهما قاصر، انتهت بالسطو على أموالهم وهواتفهم النقالة، وهي الشكايات التي استنفرت الأجهزة الأمنية بالمنطقة، حيث باشرت فرقة خاصة من الدرك، بتنسيق مع سرية تمارة، أبحاثا دقيقة استهدفت تعقب خطوات فتاتين مشتبه فيهما وردت بعض أوصافهما على لسان الضحايا.

وأكد المشتكون أنهم وقعوا ضحية إغراء جنسي من طرف فتاتين إحداهما قاصر تتميزان بقدر كبير من الجمال، تتعمدان الوقوف عى قارعة الطريق بعين عتيق وشاطئ الهرهورة وطريق تامسنا، من أجل التنقل إلى بعض المواقع عبر آلية “الأوطوسطوب”، قبل أن تشرعا في التفاوض مع بعض الضحايا بخصوص عروض جنسية مغرية انتهت بالكثير منهم في قبضة معاونيهما اللذين يكونان في انتظارهم بأماكن محددة ومتفق حولها مسبقا بين أفراد العصابة، حيث تتم سرقتهم والاعتداء بواسطة السلاح الأبيض على كل من بادر إلى مقاومة مخطط العصابة.

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2019-03-04

مقالات مقترحة