اختطاف ابن قائد سرية للدرك يستنفر الساكنة ومختلف المصالح بإقليم الحاجب

عرفت مختلف مصالح الدرك الملكي بإقليم الحاجب حالة استنفار قصوى، صباح يومه الاثنين 4 فبراير الجاري، بعد عملية اختطاف ابن قائد سرية الدرك الملكي بأكوراي.

وحسب مصادر محلية، فإن ابن قائد السرية، و الذي لا يتعدى عمره 10 سنوات، كان في انتظار مرور سيارة النقل المدرسي، لنقله إلى الابتدائية التي يتابع فيها دراسته، قبل أن يتعقبه المختطف، ويلوذ به نحو وجهة مجهولة، قبل العثور عليه في حملة تمشيطية واسعة، استعين فيها بكلاب مدربة لتقفي آثار الطفل.

وأضافت نفس المصادر أن مختلف مصالح الدرك الملكي، تعيش حركة غير مسبوقة، من أجل الوصول إلى المشتبه به، وتقديمه للعدالة.

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2019-03-04

مقالات مقترحة