عنصريون يسيؤون للرسول و ينتهكون حرمة مسجد بلاهاي

استيقظ المسلمون بالعاصمة الهولندية لاهاي على ابشع جريمه يوم الاحد 3 مارس2019  بعدما قام مجهولون بوضع دميه ترمز الى الرسول محمد (ص)، ولافته كتب عليه ” الرسول يمارس الجنس مع الاطفال ” .
العمل العنصري قام به فاشيون ينتمون الى حركه بيكيدا الهولندية التي اعترفت بهذا العمل الشنيع و هددت بالقيام بأعمال أخرى ضد المسلمين بهولندا.
ومعروف عن هذه الحركة عداءها الشديد ضد الاسلام و المسلمين بالديار المنخفضه .
رئيس المكتب المسير لمسجد السنه بلاهاي، عبد الحميد الطاهري ، قال في تصريح للاعلام بان عشرات من المسلمين كانوا يودون الصلاة في صبيحه يوم الاحد ليفاجأوا بلافته و دمية معلقتين بالمسجد. وأبرز أن ذلك الاعتداء ليس اعتداء على مسجد السنة فحسب، بل هو اعتداء على الجاليه المسلمة ككل.
ومن المتوقع ان يتقدم المكتب المسير للمسجد المذكور بشكاية لدى المصالح الأمنية التي لم تتعامل بجدية مع شكايات سابقة وضعها  المكتب المسير للمسجد لدى مكتب الشرطة بلاهاي

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2019-03-04

مقالات مقترحة