القنيطرة: توقيع رواية “رسائل من امرأة مختفية” للأديب محمد برادة

غصت جنبات قاعة العروض التابعة للمديرية الجهوية للثقافة بالقنيطرة يوم الخميس، بعشاق الكلمة  الذين حضروا لتوقيع رواية “رسائل من امرأة مختفية” للكاتب محمد برادة.

وتعد الرواية، التي تقع في مئتي صفحة من الحجم الصغير، والصادرة عن دار الفنك، دعوة صريحة لانعتاق العنصر النسوي من ” المكبلات المجتمعية”، وللتحلل من “الصور التنميطية” الممعنة في غمط المرأة حقوقها ومكتسباتها، وهضمها حرياتها.

وتحكي الرواية قصة هيمان السبتي الشاب الذي يدرس الاقتصاد فشغفته جاذبية عبد العزيز الصحافية الشابة   التي تحمل هم تكسير قيود الهيمنة الذكورية المجحفة، والتي ود لو امتد الوصل بها، بيد أن فجاءة الاختفاء صده عنها، ولعل الاختفاء رمزي للإيحاء باستحالة لقاء الشخصين.

وعلى صعيد آخر، اعتبر الأستاذ الخضراوي اهتمامات الكاتب واسعة، من خلال كتاباته المغايرة والتي تضمنتها روايات “لعبة النسيان”، و”الضوء الهارب” و”امرأة النسيان”، وكذا “قريبا من الصمت وبعيدا عن السكات”، مبرزا أنها تستند على رؤية أدبية حديثة تلتقي مع الروايات المغربية ولرهانها على شكل الرواية، فتجعله “يجترح أفقا رحبا في الكتابة”.

وبالنظر لسياق المكتوب، أكد الأستاذ أن الأديب محمد برادة كان من الأوائل الذين أوحوا إلى المرأة بهذه الرؤية المضادة التواقة إلى الانعتاق مما يجثم على الصدور، فجعلها، وهي التي ناصرت نفسها كما يقول، امرأة جسورة تؤمن بالحرية والمساواة، وتتعاطى مع قيمة الحرية

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2019-03-02

مقالات مقترحة