ارتفاع أسعار المحروقات من جديد والمغاربة غاضبون

ارتفعت يوم أمس الجمعة أسعار المحروقات بالمغرب في جميع محطات التوزيع إذ لامس سعر الغازوال العشر دراهم فيما قارب سعر البنزين سقف العشر دراهم ونصف .

وكشفت يومية الاحداث المغربية في عددها الصادر نهاية الأسبوع الجاري، أن هذا الارتفاع كان متوقعا في ظل الجدل الدائر حول أسعار هذه المحروقات بين الوزارة المكلفة بالشؤون العامة والحكامة وبين شركات التوزيع وفي ظل عدم التوصل إلى حل توافقي بخصوص الأسعار التي يجب اعتمادها في محطات التوزيع من قبل أرباب المحطات.

هذا وكان لحسن الداودي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة ظل يراهن على تطبيق مبدأ التسقيف كحل يراه مناسبا للحد من نسب الأرباح التي تجنيها شركات التوزيع كل خمسة عشر يوما، فيما تتشبت شركات التوزيع بمبدأ حرية السوق وحرية المنافسة في هذا القطاع الحيوي في البلاد بين هذا وذاك وفيما كان ينتظر فيه أن يغرد مجلس المنافسة على وتر التسقيف كما تمناه الداودي، خرج رئيس المجلس إدريس الكراوي في تقريره الأول بخصوص أسعار المحروقات ليؤكد على ضرورة اعتماد مبدأ المنافسة في المغرب.

وأمام هذا الأمر، عبر المغاربة عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن غضبهم الشديد بسبب ارتفاع اسعار المحروقات للمرة الألف مطالبين بمقاطعة محطات البنزين

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2019-03-02

مقالات مقترحة