وجدة: جدة تعذب حفيدتها وتحرق جهازها التناسلي

اهتزت مدينة وجدة أمس الثلاثاء، على وقع جريمة بشعة، بطلتها “جدة”، يشتبه بتورطها في تعذيب حفيدتها البالغة من العمر سنتين، من خلال إحراق جهازها التناسلي.

فالجدة ومباشرة بعد افتضاح أمرها، اختفت عن الأنظار،وقد تقدمت ابنتها، التي تعمل “متسولة” بشكاية رفقة جارتها إلى المصالح الأمنية التي طالبتها بضرورة الحصول على شهادة طبية لتأكيد صحة واقعة التعذيب.

وأكدت مصادر مقربة للأسرة أن الجدة تورطت كذلك في تعذيب شقيقات الطفلة، مشيرة إلى أن الأم كانت تقوم بترك بناتها لدى والدتها تجنبا لنقلهن إلى المكان الذي تمتهن فيه التسول.

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2019-02-27

مقالات مقترحة