تفاصيل جديدة في قضية المنقبة المتلبسة بالخيانة في فراش الزوجية

قرر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بفاس مساء أمس الثلاثاء 26 فبراير 2018، إطلاق سراح أطراف واقعة الخيانة الزوجية بمنطقة راس الماء بإقليم مولاي يعقوب، وذلك بعد الاستماع إليهم تفصيليا.

فالإفراج عن أطراف “الفضيحة”، جاء بعد تنازل الزوج لزوجته “المنقبة” والتي ضبطها متلبسة مع عشيقها على فراش الزوجية، مؤكدا أن وكيل الملك قرر متابعة الزوج بتهمة الضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض في حق عشيق زوجته، وتم تأجيل الجلسة إلى 5 من مارس المقبل.

تجدر الإشارة إلى أن عناصر الدرك الملكي بإقليم مولاي يعقوب أوقفت، في الساعات الأولى من أول أمس الاثنين، أطراف الفضيحة، عقب وقوع معركة دموية بين الزوج وعشيق الزوجة.

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2019-02-27

مقالات مقترحة