شابة تفجرها “الأب ديالي زوجني وبعدما طلقت كان كيمارس معايا ديما الجنس بحال مرتو”

اهتز سوق أربعاء الغرب ضواحي مدينة القنيطرة،على جريمة أخلاقية بشعة بطلها أب استباح جسد ابنته الشابة، ليستغله جنسيا لسنوات طويلة، ما تسبب في دخول أفراد الأسرة الصغيرة والكبيرة في حرب الاتهامات.

بالدموع، فجرت الشابة ”خولة” فضيحة من العيار الثقيل عن تعرضها للاستغلال الجنسي على يد والدها الذي مارس عليها الجنس في البداية بشكل سطحي منذ أن كانت في سن 13، قبل أن يرغمها بالقوة على الزواج بأحد الأشخاص، إلا أن الأقدار الإلهية شاءت بعد ذلك أن تنفصل عن زوجها.
وأوضحت ”خولة” أن والدها استغل افتضاض بكارتها خلال زواجها، حيث أرغمها بعد الطلاق على ممارسة الجنس معا بشكل كامل، وهو ما جعلها تنتفض في وجهه ليتوقف عن هذه الممارسات الشاذة، لكنه هددها بالانتقام منها من خلال إلقاء الأذى بوالدتها، مشيرة إلى أنها اضطرت إلى كشف الحقيقة الكاملة لأسرتها الصغيرة والكبيرة، عقب قيام والدها في أحد الأيام باستغلالها جنسيا بطريقة وحشية، لكنها تفاجأت بردة فعل جدتها التي هددتها بالانتقام في حال رفضها التنازل عن الشكاية المقدمة ضد ”الأب”.

وقد عبرت الشابة ”خولة” عن صدمتها الكبيرة بعد صدور حكم ضد والدها تصل مدته لـ ”7 سنوات فقط”، موضحة أن القضاء ونظرا لبشاعة الجريمة التي اقترفها والدها في حقها، فقد كان عليه فرض أقصى العقوبات عليه، مبرزة في الوقت نفسه أن حياتها تحولت إلى جحيم بعد أن وجدت نفسها وحيدة، عقب تخلي أسرتها عنها، لأنها حسب اعتقادهم كانت السبب في سجن ”الأب”، عقب اختيارها المسار القانوني بدل إخفاء ”الفضيحة”.

وطالبت والدة خولة بضرورة إنصافها وإنصاف ابنتها الشابة، داعية أصحاب القلوب الرحيمة إلى مساعدتها بعد أن وجدت نفسها وحيدة تصارع هموم الحياة لتربية 8 أبناء.

المصدر: شوف تي في

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2019-02-13

مقالات مقترحة