موجة صقيع في أمريكا لم تشهدها منذ 25 عاما

تجتاح الولايات المتحدة، منذ الأربعاء 30 يناير 2019، موجة صقيع ورياح شديدة البرودة مصدرها القطب الشمالي، ما حمل السلطات على اتخاذ تدابير عاجلة لحماية السكان الأكثر تأثرا بالبرد.

وذكر مركز الأرصاد الجوية الأمريكي، أن «كتلة الهواء القطبية غير المسبوقة» ستؤدي إلى درجات متدنية جدا، تتراوح بين 34 و51 درجة مئوية تحت الصفر في السهول الشمالية ومنطقة البحيرات الكبرى، وأعالي المناطق وسط غرب الولايات المتحدة.

كما أفادت تقارير رسمية وإعلامية، بأن البرودة تسببت في وفاة شخص على الأقل في أرجاء الغرب الأوسط.

فيما لقي بعضهم حتفه في حوادث مرور مرتبطة بالطقس، بينما توفي آخرون بسبب التعرض للبرودة.

وفي شمال غرب مينيسوتا، انخفضت درجات الحرارة إلى 40 درجة مئوية تحت الصفر عند الساعة السادسة صباحا، في مدينة مانومن الصغيرة الخميس 31 يناير 2019.

وفي شيكاغو ثالثة مدن البلاد التي أطلق عليها اسم «مدينة الرياح»، وصلت درجات الحرارة  إلى 30 درجة مئوية تحت الصفر، و26 تحت الصفر بعد ظهر الخميس.

فيما أصدرت سلطات إيلينوي وويسكونسن وميشيغن إنذارات

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2019-02-02

مقالات مقترحة