السطو على سيارة فخمة لوزارة المالية يبلغ ثمنها “70 مليون”

نجحت عصابة في السطو على سيارة فاخرة في ملكية وزارة الاقتصاد والمالية بطريقة هوليودية بحي السلام بسلا،  وهي تحمل علامة «إم روج»، مخصصة لمساعد الوزير، ما تسبب في حالة استنفار أمني قصوى، تدخلت إثره أجهزة أمنية مختلفة دون أن تنجح في الإيقاع بالمتورطين، ومازالت الأبحاث مستمرة لفك اللغز.

السيارة الفخمة  من نوع «مرسيدس» ويبلغ ثمنها 70 مليونا، ركنها المسؤول بزقاق قصد قضاء بعض الأغراض بسلا. وبعد ساعة، اختفت في ظروف غامضة، ليربط الاتصال بمصالح أمن المدينة، وحلت بمكان الحادث عناصر من الشرطة القضائية ومسرح الجريمة والاستعلامات العامة.

ولم يتمكن المحققون من الوصول إلى خيوط لفك لغز الجريمة، رغم اطلاعهم على محتويات الكاميرات المثبتة بمحيط العملية، كما بين البحث الأولي أن الجاني أو الجناة، لم يشغلوا محرك السيارة التي تتوفر على تقنية الرصد «جي بي إس»، وهو ما يشير إلى فرضية استعانتهم بسيارة للجر قصد نقل السيارة الوزارية إلى وجهة مجهولة للتخلص من تقنية الرصد التي تتوفر عليها، لتفادي السقوط في قبضة عناصر الشرطة.

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2018-12-06

قم بنشر تعليق

مقالات مقترحة