أوروبا تحاكي المريخ في المغرب

تستضيف الصحراء المغربية اختبار تقنيات جديدة يقوم بها علماء فضاء أوروبيون لروبوتات الفضاء على مدار 4 أسابيع. ويدور الأمر حول اختبار برمجيات تتيح إمكانية التشغيل الذاتي للروبوتات في إطار المهام الفضائية
يختبر علماء فضاء أوروبيون تقنيات جديدة لروبوتات الفضاء في صحراء المغرب على مدار أربعة أسابيع. وأعلن المركز الألماني لأبحاث الذكاء الاصطناعي في بريمن أنه سيجرى لأول مرة اختبار التقنيات التي طورت في إطار مجموعة بحثية أوروبية خارج المختبر. وأوضح المركز أن الأمر يتعلق باختبار برمجيات تتيح إمكانية التشغيل الذاتي للروبوتات في إطار المهام الفضائية.

وبفضل تقنيات مطورة حديثاً، فإن من المنتظر أن يتمكن إنسان آلي على نحو ذاتي من القيام بمهمة تتطلب السير لمسافات طويلة في الصحراء المغربية. وبحسب البيانات، سيقطع الروبوت عدة كيلومترات في الصحراء ليأخذ عينة تربة من مكان محدد. وأوضح المركز أنه يتعين على الروبوت أن يخطط لمساره ويتعامل مع الأمور غير المتوقعة ويتجاوز العقبات على نحو ذاتي.

تجدر الإشارة إلى أن المنطقة التي سيُجرى فيها الاختبار تتسم باتساع مسطحاتها وتتخللها منحدرات حادة ووديان. ويشارك في المشروع وكالة الفضاء الأوروبية والمركز الألماني لأبحاث الطيران والفضاء و وكالات الفضاء القومية في فرنسا وإسبانيا وإيطاليا وبريطانيا.

 

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2018-12-01

قم بنشر تعليق

مقالات مقترحة