جمهور سلمى رشيد يكشف عن هوية زوجها

حرصت الفنانة المغربية الشابة سلمى رشيد على إخفاء تفاصيل حياتها الشخصية وهوية زوجها عن الصحافة والإعلام منذ ارتباطها، والسبب كما توضحه رشيد أن زوجها لا يحب الأضواء ولا تعنيه حياة الشهرة، وأنه يفضل أن يبقى بعيدًا عن هذه الأجواء.

وكانت انتشرت بعض الأخبار عن أن زوجها يُدعى حسن الكيناني ويعمل مصمم جرافيك، إلا أن عددا من معجبي الفنانة الشابة تداولوا مؤخرًا صورًا لشاب عشريني مؤكدين أنه زوجها.

وفي إحدى الصور تظهر رشيد إلى جانبه، وتكشف الصورة والتي بحسب جمهور الفنانة بأنها للزوج المجهول وأن اسمه حمزة وليس حسن، وأنه تقريبًا في منتصف العشرينيات.

وتغزل عدد كبير من نشطاء الإنترنت بجماله ووسامته، منهم من علق على الشبه الكبير الذي يجمعه بزوج الفنانة السورية ديما بياعه، المغربي أحمد الحلو، إلا أن الفنانة المغربية لم تؤكد أو تنفي حقيقة هذه الصور وفيما إذا كانت تعود لزوجها بالفعل.

يُشار إلى أن الفنانة المغربية سلمى رشيد كانت بدأت مشوارها الفني من خلال مشاركتها في برنامج المواهب أراب آيدول بموسه الثاني، واستطاعت الوصول إلى المراحل النهائية من البرنامج الذي حصد لقبه الفنان الفلسطيني محمد عساف.

وكانت انتشرت بعد انتهاء البرنامج العديد من الشائعات عن وجود علاقة عاطفية تجمع رشيد بالفنان الفلسطيني محمد عساف، والتي نفتها في أكثر من مناسبة، مؤكدة انهما مجرد أصدقاء.

تم النشر بواسطة المملكة / تاريخ النشـر: 2018-11-12

قم بنشر تعليق

مقالات مقترحة